الأطفال وعالم البحار

March 24, 2022
alatfal-oaaalm-albhar


تغطي المسطحات المائية جزءًا كبيرًا من مساحة الكرة الأرضية، حيث تختلف أسماؤها ما بين محيطات وبحار وبحيرات وانهار وغيرها من الأشكال المائية المختلفة. وينبغي أن يتعرف الأطفال على عالم البحار والمحيطات والكائنات الحية التي تعيش فيها، أهمها الأسماك، ومن أهم المعلومات التي ينبغي التعرف عليها أيضًا:


  • الحيوانات البحرية تدخل في إطار  الفقاريات واللافقاريات، مثل قناديل البحر.
  • الحيوانات البحرية تتنفس كما الإنسان، فلا يوجد كائن حي إلا ويتنفس، ولكن المخلوقات الحية تتنفس من الخياشيم، وتحصل من خلاله على الأكسجين اللازم لها، كما أن هناك بعض منها تتنفس من خلال الجلد.
  • وهناك مجموعة أخرى من الكائنات البحرية تستخدم الرئة للتنفس، فتقوم بالخروج قليلًا من المياه، ثم سرعان ما تعود إلى وضعها الطبيعي، كالفقمة.

والفرق بين البحر والمحيط يعتمد على عدة عوامل، وهي الحجم، وطبيعة السواحل، وعُمق القاع، ودرجة ملوحة المياه. بالنسبة لمساحة البحر فهي أصغر من المحيط، وعُمق البحر لا يزيد عن 2000 متر، ومن الفوارق الأساسية بين البحر والمحيط أن:

البحار تكون عبارة عن مساحة محاطة باليابسة بنسبٍ وأشكال مختلفة، كما تتميز البحار عن المحيطات بوجود تنوع بيولوجي فيها أكبر من التنوع المتوفر في المحيطات. الاختلاف في عُمق البحر والمحيط يجعل البحر أكثر تأثرًا بكثير من الظواهر الطبيعية أهمها ظاهرة المد والجزر، كما يجعلها شديدة التأثر بظاهرة الاحتباس الحراري. حركة البحر عبارة عن مد وجزر. كما يوجد تيارات بحرية أيضًا ولها أثرها في حركة المياه. ويؤثر القمر على حركتي المد والجزر. ومن أشهر بِحار العالم: 

  1. البحر الأبيض المتوسط
  2. البحر الأحمر
  3. البحر الأسود
  4. البحر الميت
  5. بحر العرب
  6. بحر الفلبين
  7. البحر الصين الجنوبي
  8. البحر الأدرياتيكي

والمحيطات هي الجزء الأكبر والأعظم من الغلاف المائي الكبير الذي يطوق الكرة الأرضية وهذه المياه تحتل حوالي 71% من مساحة سطح الكرة الأرضية تقريبًا، ويبلغ عدد المحيطات التي تطوق كوكب الأرض خمسة محيطات وهي:

  1. المحيط الهادئ
  2. المحيط الأطلسي
  3. المحيط الهندي
  4. المحيط المتجمد الشمالي
  5. المحيط المتجمد الجنوبي

وتختلف الأنهار عن البحار والمحيطات، فهي مياه عذبة تمامًا، كما هو الحال في نهر النيل وغيره، وهي عبارة عن تدفقات كبيرة من المياه، أو تيارات كثيفة.

يشغل البحر مساحة من سطح الأرض أكبر مما تشغله اليابسة وهو موطن للملايين من الكائنات وتعيش في البحر حيوانات ونباتات من مختلف الأشكال والألوان والأحجام، وحيوانات البحر ونباتاته مهمة جدًا بالنسبة للإنسان كمصدر للطعام فهناك من حيوانات البحر مثل السرطان والجراد والاسماك والعديد من أنواع الأسماك الصدفية التي يمكننا تناولها كطعام.

تتكون الحياة النباتية للشاطئ أساسًا من أنواع مختلفة من الطحالب، وهناك نوعان من الطحالب: النوع الأول، هي الطحالب التي تجرفها التيارات والطحالب الثابتة، وهذا النوع صغير الحجم جدًا وأغلبه يتكون من خلية واحدة ولكنها تستطيع أن تنمو مثل أي نبات آخر، أما النوع الثاني، هي الطحالب الثابتة أو طحالب البحر فهي كبيرة الحجم بألوان متعددة. وتعتبر الطحالب أكثر النباتات أهمية لأنها تزود الملايين من حيوانات البحر بما تحتاج إليه من طعام كما تصلح أيضا غذاء للإنسان.

كيف أبدأ بتعليم طفلي عالم البحار والمحيطات؟ 

  • من سن الـ 3 حتى الـ 5 أعوام:

حتى الأطفال الصغار جدًا لديهم إحساس فطري بضخامة المحيط. وينبهر الأطفال بحيوانات المحيط الكبيرة كالحيتان والدلافين وأسماك القرش. لقد ألهم مظهرهم الغامض والمُثير للتهديد أحيانًا الحكايات والقصص المتداولة على مر العصور. وهناك وفرة في أدب الأطفال الذي يظهر فيه مخلوقات المحيط. يمكن أن تثير رحلة إلى المكتبة اهتمام طفلك وخياله، ويمكن للأطفال في هذا العمر البدء في الاستفادة من العديد من المواقع الرائعة التي تتعامل مع المحيطات وحياة المحيط. يمكن أن يثير الوقت الذي تقضيه مع طفلك في استكشاف الإنترنت للمواقع المستهدفة اهتمام طفلك بواحد من العديد من المجالات الخاصة لعلوم المحيطات والبيولوجيا البحرية.

 

  • من سن الـ 6 حتى الـ 9 أعوام:

سيُتيح للأطفال في سن المدرسة فرصة لدراسة المحيطات وحياة المحيط في المدرسة. يعتمد الطقس لدينا إلى حدٍ كبير على دورة المياه، والتي تتأثر بشكل كبير بالمياه في محيطنا. يمكن أن يُصبح الأطفال في هذا العمر مفتونين بالمحيطات وحياة المحيط. ستمنح زيارة حوض السمك الصغير رؤية طفلك عن قرب لأسماك القرش والسلاحف البحرية وأنواع الحياة البحرية الأخرى. والقيام برحلة إلى متجر يبيع كائنات المياه المالحة يمكن أن يكون ممتعًا ويعطي طفلك فكرة عن مجموعة واسعة من الألوان والأشكال والعلامات والميزات التكيفية لأسماك المحيط.

 

  • من سن الـ 10 حتى الـ 15 عامًا:

سيكون لدى الأطفال الأكبر سنًا فكرة أساسية جيدة عن الدور الذي تلعبه المحيطات في حياتنا. من المحتمل أن يكون تنوع حياة المحيط والترابط بين جميع أشكال الحياة جزءًا من وعي طفلك بحلول هذا الوقت. لهذا السبب، قد يكون طفلك قد طور بالفعل شغفًا اتجاه جانب واحد من علم المحيطات أو آخر.  سيدرك الأطفال الأكبر سنًا الآثار المترتبة على عدم الاهتمام بالمحيطات، وسيصبحون حساسين تجاه صحة المحيط - وتجاه الاحتباس الحراري ومخاطر التلوث على حياة المحيطات وعلى البشرية وجميع المخلوقات. ومثلما لا يمكن لأي شخص أن يعيش بدون قلب ورئتين سليمين، فإن الأرض لا تستطيع البقاء من دون محيطات وبحار سليمة. ذلك أنها تعمل بمثابة الجهاز التنفسي للأرض، حيث تنتج الأوكسجين للحياة، وتمتص ثاني أكسيد الكربون والنفايات.



شجع وعيهم وتعاطفهم من خلال دعم أي جهود للمشاركة بأي نشاط مدرسي أو غيره. توجد اليوم العديد من المنظمات للأطفال والتي تقدم طريقة لإحداث فرق. سواء كانت حملة لكتابة الرسائل، أو استكشاف مصادر طاقة بديلة، أو إنقاذ الحيوانات المتضررة من إهمال البشر، ويمكن لطفلك أن يجعل العالم مكانًا أفضل من خلال القيام بدوره وفقًا لاهتمامه. توجد فرص لاستكشاف المحيط للأطفال الأكبر سنًا من خلال مدارس ومؤسسات مختلفة. إذا كان لدى طفلك شغف حقيقي ببعض جوانب علم المحيطات، فقد ترغب في النظر في أحد هذه الاحتمالات المثيرة.


كيف أشجع طفلي لاستكشاف عالم المحيطات والتعرف على كائناته؟ 

  • قم بزيارة حوض السمك البحري لمنح طفلك رؤية قريبة لأسماك القرش والسلاحف البحرية وأنواع الحياة البحرية الأخرى.
  • شارك كتبًا عن المحيط ومخلوقاته ، مما يسعد طفلك.
  • استكشاف المحيط عبر الإنترنت معًا.
  • شراء ألعاب الكائنات البحرية. يمكن أن تساعد هذه الألعاب الأطفال على التعرف على هذه المخلوقات وتذكر أسمائها أو شراء حوض أسماك في المنزل، سيسعد طفلك وسيكّون صداقات جديدة.
  • قم بالأنشطة الحرفية المتعلقة بالمحيطات، مثل صنع جرار رملية وحوض سمك مصنوع من الألواح الورقية، وما إلى ذلك.
  • زيارة المحيط ستكون أفضل شيء يمكنك القيام به من أجلهم.


كآباء، نعلم جميعًا أن أطفالنا هم مستقبلنا، ولهذا السبب يتعين علينا البدء في تعليمهم في سن مبكرة لاحترام عالمنا الطبيعي وحبه، وخاصة محيطاتنا الجميلة.  فيمكن أن تكون رحلة بحرية أو رحلة صيد في المحيط مغامرة حقيقية للأطفال، إذا كان ذلك ممكنًا ومريحًا. تأكد من اتخاذ احتياطات السلامة - تحقق من توقعات الطقس، وأبحر مع بحار متمرس واحمل واستخدم سترات الأمان والطوافات. فحتمًا لا يوجد بديل حقيقي عن التواجد في البحر!




 توجد العديد من الخيارات هنا لكل أسلوب تعليمي، لذلك لا تتردد في اختيار ما يُفضله طفلك أو حتى تجربتها جميعًا. أستمتع مع طفلك أثناء دراسته وداوم على عامل التشجيع والتحفيز فبهما سيغدو طفلك نحو الأفضل.  في eArabic نتبع ذات الوسائل ودائمًا ما نجد النتائج إيجابية إذا ما اقترن التعليم بوسائل تعليمية جذابة مثل الأغاني: إليك قائمة بأفضل الأغاني لتعليم طفلك العربية.