أفراد عائلتي

January 23, 2022
afrad-aaaelty

يستطيع طفلك أن يفهم مفهوم "الأسرة" الحقيقي دون أي نظريات أو خطابات وتعليمات، فقط سيلمس مفهوم "الأسرة" من خلال نظرة الأم الحنونة ولمسة الأب الرقيقة، وكلمة الحُب الصادقة التي ينطق بها الوالدان آلاف المرات دون كلل أو ملل؛ تعبيرًا عن حبهم العميق لطفلهم. سيفهم طفلك أهمية العائلة، عندما يراقب بعينيه اللؤلؤتين اجتماع العائلة على مائدة الطعام وسهراتهم الهادئة ليلًا، واستيقاظهم مع زقزقة العصافير صباحًا، ويتبادلون السعادة والحب والاحترام بينهم. إذا غرست مفاهيم الأسرة في ذِهن طفلك بهذه الصورة البهية فأبشر به شابًا يافعًا وأبًا حنونًا حازمًا، وصديقًا مخلصًا، وأخًا وفيًا داعمًا لأخوته، وطالبًا متميزًا، وإنسانًا سويًا، قادر بفطرته على تمييز الجيد من الرديء والصواب من الخطأ، وكل هذا يعود للأسرة وفضلها في تكوين وتثبيت دعائم شخصيته مُنذ الصِغر. يوجد العديد من الأساليب التربويّة الأخرى لتُساعد طفلك على تعلم الكثير من الدروس المُتنوعة، فهي ممتعة وشيّقة تجذب الطّفل وتحبّبه بالتعليم. إليك إحدى هذه الطرق وهي الأغاني المتنوعة لتعليم طفلك اللغة العربية وكل ما يتعلق بها.


 كيف اُظهر أهمية الأسرة لطفلي؟

  •  كآباء، يجب أن تعطي أهمية للتجمعات والمناسبات العائلية. سيتعلم طفلك إعطاء الأهمية للعائلة من خلال قضاء الكثير من الوقت معهم.


  • احترام الآخرين، يجب على الآباء أن يقودوا الطريق ويحترمون كبار السن في الأسرة وكذلك أطفالهم. سوف ينسخ طفلك جميع تصرفاتك الظاهرة له.


  • أثناء تعليم طفلك أهمية الأسرة وقيمها يجب التركيز على المجالات والجوانب الدقيقة جدًا. على سبيل المثال - ضع علامة على أعياد ميلاد أفراد الأسرة في التقويم. سيجعل الطفل يدرك أهمية القيام بأشياء صغيرة مثل تمني أفراد الأسرة في أعياد الميلاد لإسعادهم. إنه شعور جميل جدًا.


  • العادات والتقاليد هي أيضًا إحدى الطرق الجيدة لتعليم طفلك القيم المهمة، نظرًا لأن كل فرد من أفراد الأسرة يُعطي أهمية للعادات والتقاليد، فسيتعلم طفلك أيضًا تقديرها. يمكن أن تكون المهرجانات والفعاليات الثقافية في المنزل أوقاتًا رائعة للتواصل معًا.


  • اللمسة الجسدية هي وسيلة قوية للتواصل وإظهار الحب والدفء للآخرين. وتُعتبر أكثر أهمية لطفلك. فيمكن لعناق بسيط مطمئن من الوالدين والآخرين في الأسرة أن يكون سحريًا لطفلك.


  • زرع بذور أهمية الأسرة في وقت مبكر من حياة طفلك. قم بتنمية الروابط الأسرية من خلال إظهار وتمهيد الطريق له، مع ضرب الأمثلة والكثير من الصبر والمحبة. أعدك أنه مع هذا، أجمل حديقة في حياتك -عائلتك-، ستنمو بشكل صحي، وسوف يزدهر أطفالك ويبتسمون للحياة كأفراد أقوياء ومحبوبين. فالأسرة الجيدة تنتج أفراد أقوياء، وناضجين، ومتوازنين في المجتمع. 


 كيف أُعرّف طفلي بأفراد عائلته؟

القدوة الأولى للطفل حتمًا ستكون والديه، أو فردًا آخر من أفراد الأسرة المُقربين. لهذا تلعب الأسرة دورًا مهمًا في مُستقبل طفلك. تُظهر شجرة العائلة كيفية توزيع كل فرد من أفراد العائلة في إطار الأسرة. وبهذه الطريقة سيتعرف طفلك على جميع الأفراد، فشجرة العائلة مُكونّة من: أب – أم – أخ – أُخت -عم – عمة – خال – خالة – جد – جدة، وتشمل الأحفاد أيضًا.

إذا كان بإمكانك إحضار صور لأفراد عائلتك، فهذا نشاط رائع يجب القيام به ليتعرف عليهم طفلك بسهولة. إذ لم تتوفر الصور بإمكانك استبدالها بنشاط يدوي آخر.


على سبيل المِثال، ارسم 7 مربعات في أعلى الورقة على التوالي، في أول مربعٍ، ارسم (طفلك) واسأله "من هذا؟" ثم اكتب اسمه أسفل الصورة ليستنتج أنه هو. بعد ذلك، ارسم صورة أخرى (لك) واسأله مرة أخرى "من هذا؟" استنبط وعلم مفردات الأسرة جميعها لطفلك. وارسم الأفراد في أحد المربعات واكتب الكلمة (مثل "الأب / أبي") أسفل الصورة. ثم قم برسم وتدوين أسماء بقية أفراد العائلة كما يلي: (الأب، الأم، الأخ، الأخت، العم، العمة، الخال، الخالة، الجد، الجدة)

سيستمتع طفلك حقًا برؤية صور عائلتك وربما يطرح العديد من الأسئلة - لا تتردد في توسيع المعلومات التي تقدمها عن أفراد عائلتك، خاصةً إذا كانت تستعرض دروسًا أخرى باللغة العربية مثل الأعمار والوظائف ووصف الهيئة الخارجية. و يُمكن استخدام أسلوب المقارنات بعبارات مُختلفة مثل، "أخي أكبر مني." أو "أبي أطول من عمي." أو جمل التشابه مثل، "أمي تشبه جدتي." لترسيخ مفردات شجرة العائلة في ذهن طفلك.



توجد العديد من الخيارات في eArabic لكل أسلوب تعليمي، لذلك لا تتردد في اختيار ما يُفضله طفلك أو حتى تجربتها جميعًا. أستمتع مع طفلك أثناء دراسته وداوم على عامل التشجيع والتحفيز فبِهما سيغدو طفلك نحو الأفضل دائمَا. ونتبع ذات الوسائل ودائما ما نجد النتائج إيجابية إذا ما اقترن التعليم بوسائل تعليمية جذابة. وهذا دليلك الشامل لتعليم طفلك اللغة العربية في أسرع وقت وبأقل جُهد.

قد يعجبك أيضاً