طفلي لا يتحدث الإنجليزية. هل يمكنه التسجيل معكم؟ وكيف يمكنكم التواصل معه؟

July 28, 2021
tfly-la-ythdth-alenjlyzy-hl-ymknh-altsjyl-maakm-okyf-ymknkm-altoasl-maah

لعل هذا السؤال من أكثر الأسئلة شيوعا بين أولياء الأمور حيث يظن البعض أن استخدام اللغة الوسيطة (مثل الانجليزية) أمرا ضرورياً للتواصل مع الطفل ومن ثم تعليمه العربية.  الإجابة القصيرة على هذا السؤال هي: نعم يمكنه بلا شك التسجيل إذ لا نحتاج لأي لغة مساعدة للتواصل وتدريس العربية لطفلك. و فيما يلي، مزيدا من التفصيل.


ابتداءا هناك العديد من المدارس لتدريس اللغة ومن أشهرها:


الطريقة المباشرة

في هذه الطريقة، يتم التوجيه والتدريس قصرا باستخدام اللغة المستهدفة (العربية في هذه الحالة) ولا يسمح باستخدام الإنجليزية أو غيرها وهي الطريقة التي تم تبنيها من قبل بعض مدارس اللغات الدولية الرئيسية. تهدف هذه الطريقة إلى إقامة علاقة بصرية مباشرة بين الكلمات والعبارات والتعابير والمعاني من خلال جسد المعلمين ومهاراتهم العقلية، دون أي مساعدة من اللغة الأم للمتعلمين.  خلال ذلك، يمكن للمعلم التمثيل (بانتومايم)، استخدام كائنات الحياة الحقيقية وكذلك المواد البصرية. لا يتم الترجمة او تدريس القواعد اللغوية بطريقة مباشرة وإنما من خلال التجربة والمواقف.


طريقة الترجمة بالقواعد النحوية 

هو أسلوب التدريس التقليدي المعتمد على ترجمة النصوص والقواعد وتعلم المفردات عن بُعد.  لا تزال هذه الطريقة شائعة في العديد من البلدان والمؤسسات حول العالم وما زالت تستقطب المهتمين باللغات من منظور فكري أو لغوي. تُجرى فصول الترجمة بالقواعد النحوية عادة باللغة الأم للطلاب. يتعلم الطلاب القواعد النحوية عن ظهر قلب، ثم يمارسون القواعد عن طريق تدريبات القواعد وترجمة الجمل من وإلى اللغة المستهدفة.

 

ما هي الطريقة المفضلة لدينا؟ 

يتمكن الطفل من تعلم اللغة المستخدمة في محيطه دونما مشاكل ويقول العلماء إن ذلك يتم بشكل طبيعي من خلال ثلاث خطوات: يدرك الصوت، ثم يكون الكلمات، ويتبعها بالجمل.  الأمر الذي يمكنه من ادراك الكلمات بشكل سريع، لذلك فإننا نرى الطريقة المباشرة هي الأنسب فهي من جهة تستثمر إمكانات الطفل الطبيعية ومن جهة أخرى تتيح خلق تواصل مباشر مع المعلمين وطرح اللغة العربية بشكل جاذب ومشجع للاستمرار. 


قد يعجبك أيضاً