كيف تعلم طفلك الحروف الأبجدية

April 11, 2022
kyf-taalm-tflk-alhrof-alabjdy

تدريب الطفل في سنواته الأربع الأولى على نُطق وكتابة الحروف سوف يساعدك كثيرًا في تسهيل مرحلة تعلمه للقراءة لاحقاً. فقط يجب الالتزام والمثابرة والمتابعة خاصةً منَ الأهل أكثر من المدرسة في المراحل الأولى للطفل في حياته. 


تعجل أولياء وقلقهم من تأخر نُطق الطفل، قبل أن يتجاوز عمره سنة، هو أمر لا يدعو للقلق فهناك الكثير من الأطفال يتقدمون ببطء في مرحلة النُطق الأولى، فمن المُمكن أن يبدأ الطفل الكلام في سن مُتأخر نسبيا، ويكون احتمال تقدمه بعد النُطق بسرعة كبيرة، فيجب التنويه أن مراحل النُطق تختلف من شخص لآخر ومن بيئة لأخرى، وبالطبع يمكنك دائما استشارة المتخصصين للتأكد من سلامة طفلك.


الأطفال منذ ولادتهم يستخدمون اختصارات بأصواتهم لكلمات مُعينة تدل على أمور يريدونها. يجب الانتباه من طريقة محادثة الوالدين لطفلهما وأن يتجنبوا التحدث معه بنفس طريقته الخاطئة، بل الواجب تصحيحها، فالأصل أن الطفل هو من يقلد والديه وليس العكس والأصل أن يُعلِّموا طفلهم كي يتجنب الخطأ. فاستخدام ذات مفردات الطفل المُختصرة التي ابتكرها وتكرارها من والديه قد يُسبب خطورة للطفل وقد يؤدّي إلى عيوب في نُطق الطفل، فيما بعد.

مراحل تعليم الحروف الأبجدية للأطفال

تُكتب الحروف العربية من اليمين إلى اليسار، بنمطٍ يعتمد على وصل حروف الكلمة الواحدة ببعضها، وتشمل هذه الحروف الهجائية 28 حرفًا أساسيًا، وهي: (أ، ب، ت، ث، ج، ح، خ، د، ذ، ر، ز، س، ش، ص، ض، ط، ظ، ع، غ، ف، ق، ك، ل، م، ن، هـ، و، ي) لنتعرف على مراحل وكيفية تعليم الأطفال الحروف العربية.

١- مرحلة النُطق

أول مراحل وخطوات تعليم طفلك الحروف هي التحدث معه بلغةٍ سليمة وبحروفٍ واضحة منذ الصِغر والاستمرار معه على نفس النهج والابتعاد عن نُطق الحروف بغير اللهجة الصحيحة ليرسخ في عقله نُطق الحروف التي سمعها منذ البداية منك، ومحاولة قراءة القصص والكتب أمام الطفل وعلى مسمعه، حتى لو كان لا يستطيع فهم ما حوله وما تم قراءته له، ولكنّه يُخزن بعض الحروف والكلمات.

ونُطق الحروف حسب اللفظ وليس حسب ما هو موجود في اللغة العربية الفصحى، مثلًا نلفظ حرف (أ) حسب موقعه من الكلمات وليس ألف، وأيضًا على حسب الحركات القصيرة والطويلة.


نُطق صوت حرف (أ) بالحركات القصيرة:

أَ –    أُ إِ      –   ـأْ

مثل: أَ (أَرنب) – أُ (أُذن) – إِ (إِبرة) – ـأْ (فأْس)


نُطق صوت حرف (أ) بالحركات الطويلة:

آ –     أُو إِي

مثل: آ (آية) – أُو (أُولى) – إِي (إِيناس)


وتسير جميع الحروف الأبجدية على هذا المِنوال ويتغير نُطقها على حسب الحركات القصيرة والحركات الطويلة. تعليم طفلك أول حرف من اسمه سيساعدك على تمهيد رحلته لتعلم الحروف بسهولة، فليس بالضرورة أن يبدأ طفلك بتعلم الحروف العربية بالتسلسل إذا كان صغيرًا ويمكن البدء معه من خلال حروف اسمه.


احرص على استخدام الوسائل الجذابة لتسهيل مهمتك مثل الأغاني:



إليك قائمة أفضل 26 أغنية لتعليم طفلك العربية.

٢- مرحلة الكِتابة

ليبدأ طفلك مرحلة تعلم كتابة الحروف بطريقة صحيحة يجِب عليك تعليمه جميع هذهِ حروف اللغة العربية مُنفصلة وكل واحدةٍ على حِدة، ومن الأفضل أن يتعلّمها استماعًا ويردِدُها ويَحفظها أولًا، وبعد ذلك يتِم تعليمهُ كتابةِ كلّ حرف على حدة. فحفظ شكل الحروف وتعلم كتابتها لا يقِل أهمية عن النُطق، فلا معنى لقوة نطق الحروف بمخرجات صوتية طالما أن الطفل لا يعرف كيفية الكتابة. يُوجد العديد من الطُرق المتنوعة لتعليم طفلك كيفية كتابة الحروف ومن أهمها هي الأوراق المطبوعة ذات الحروف المُكررة، فيُمكن لطفلك تتبع نقاطٍ لتُشكل حرفًا ما بالنهاية فيسهل عليه كتابة جميع الحروف.

فوائد طريقة النقاط لتعليم طفلك كتابة الحروف

هذه الطريقة دونًا عن غيرها تُفيد في عدة أمور تتمثل في:

  • سهولة هذه الطريقة.
  • تحفيز حاستي اللمس والبصر.
  • تزيد من قوة تركيز طفلك.
  • تُساعد على تنمية عضلات يديه.
  • تُساعد طفلك بالسيطرة على القلم والتحكم به.
  • هذه الطريقة مُعتمدة في تعليم الحروف حول العالم.
  • يُمكن استخدامها في تعليم الطفل الحروف العربية والأجنبية وكذلك الأرقام.
  • تُساعد على رسم الحرف في عقل الطفل.
  • يتعلم الطفل مهارة التوصيل والتركيب.
  • قواعد يجب اتباعها عند تعليم طفلك كتابة الحروف
  • عرض الحروف كاملةً على لوحة كبيرة، وأن يكون الحرف كبيرًا، واضحًا، وملونًا.
  • تثبيت صورة الحرف أمام طفلك لمدة طويلة حتى يكون أمامه ويعتاد شكله.
  • عرض لوحة أُخرى للحرف ناقصًا ليُكمله طفلك، ويتم وضع اللوحة بجانب الأخرى التي تحتوي على الحرف الكامل.
  •  رسم الحرف ببطء أمام طفلك وتكراره عدة مرات.
  • توزيع ورقًا بهِ الحرف المُنقط على طفلك.
  • توصيل الحرف مرة أخرى في الورقة أمام طفلك وأطلب منه تكرار ما فعلته.
  • الإمساك بيد طفلك لمساعدته في كتابة الحرف.
  • إعطاء واجب منزلي للحرف تحت إشراف أحد الوالدين على كل جزءٍ تم تدرسيه.

طُرق مُساعدة لتذكير طفلك بالحروف 

  •   مُشاهدة الفيديوهات التعليمية المُسلية الخاصة بالأطفال، فيتعلم طفلك ويستمتع بذات الوقت.
  • رسم صورٍ لمواد مختلفة أمام طفلك، ثمّ كتابة الحروف التي تبدأ بها تلك الكلمات بحيث يُكتب كلّ حرفٍ إلى جانب الصورة. أجذب انتباه طفلك من خلال توفير ألوان جذابة ومُبهجة حتى يُقبل على الرسم والكتابة.
  • استخدام الأغاني الأبجدية الخاصة بالأطفال الصغار، وتكرارها مِرارًا وبعد انتهاء الأغنية، أطلب من طفلك أن يُكرر ما سمعه حتى ترسخ جميع الحروف في ذِهنه تدريجيًا.
  • اللعب مع طفلك سيكون مُمتعًا لكليكما، يُوجد العديد من اللعب الجذابة للأطفال، منها البطاقات، ومنها قطع التركيب البلاستيكية لترتيب الحروف وتشكيل الكلمات.
  •   التوجيهات والمبادئ العامة التي يجب اتباعها لتعليم طفلك الحروف
  •  تعريف الطفل بالعلاقات بين الصوت والحرف بسرعةٍ منطقية. 
  •  تعريف الطفل بحروف المدّ بتسلسلٍ يسمح للطفل بقراءة الكلمة بشكلٍ سريع.
  •  تجنب التداخل المتزامن بين أصوات الحروف، أو التشابه الشكلي بين حروفٍ معينة.
  • قراءة وإعادة قراءة الكتب التي تتضمن القوافي والمواد اللازمة، وتشجيع الطفل على الانضمام لقراءتها بمفرده. 
  • وضع الحروف المغناطيسية على الثلاجة أو أي مكانًا آخر يراه باستمرار، والإشارة إلى الحروف في الأسماء والعلامات المألوفة في المنزل. 
  • مُناقشة أسماء الحروف في سياق الأنشطة اليومية، وذلك بدلًا من تدريس حرفٍ واحدٍ في الأسبوع، وجعل الطفل يسمع أصوات حروف معينة ويكتبها بتكرار، خاصةً الحروف المُتشابهة مثل: (ج، ح، خ) ليعتاد على التفرقة بينهم.
  • توفير الفُرص لاستكشاف الحروف والأصوات بأدوات متنوعة، مثلاً: الحروف المغناطيسية، والطوابع المطاطية، ولعبة الألغاز الأبجدية، والحروف الإسفنجية، والطين، وقوالب الحروف، وبرمجيات تعلم الأبجدية.
  •  لفت الانتباه إلى العديد من الأنواع المُختلفة من المواد المكتوبة في المنزل، مثل: الملصقات، والصحف، والمجلات، وعلب الحبوب، وبطاقات المعايدة، وفي خارج المنزل، مثل: اللوحات، والقوائم، والإشارات، لينجذب طفلك إلى أي كلمات مُدّونة أمامه. 
  • إعطاء طفلك المجلات، والقوائم، والملاحظات، وتذاكر السفر، وغيرها من المواد المطبوعة القديمة لاستخدامها في اللعب كي يعتاد على رؤية الحروف يوميًا.
  • توفير الكتب بلغةٍ الأطفال البسيطة.

خاطرة أخيرة

 طريقة واستخدام الوسائل التعليمية المُناسبة والمداومة عليها هي ما تجعل الأمور سهلةً على طفلك خلال مرحلة التعلم، فاستمر دائمًا على توفير أمتع وأسهل الطُرق التعليمية لطفلك. تعرّف على مؤسسة eArabic التعليمية.


 توجد العديد من الخيارات هنا لكل أسلوب تعليمي، لذلك لا تتردد في اختيار ما يُفضله طفلك أو حتى تجربتها جميعًا. أستمتع مع طفلك أثناء دراسته وداوم على عامل التشجيع والتحفيز فبهما سيغدو طفلك نحو الأفضل.  في eArabic نتبع ذات الوسائل ودائمًا ما نجد النتائج إيجابية إذا ما اقترن التعليم بوسائل تعليمية جذابة مثل الأغاني: إليك قائمة بأفضل الأغاني لتعليم طفلك العربية.

قد يعجبك أيضاً