كيف أعلم طفلي اللغة العربية؟

July 28, 2021
kyf-aaalm-tfly-allgh-alaarby

يتمكن الطفل من تعلم اللغة المستخدمة في محيطه دونما مشاكل.  كيف يحدث هذا؟ معرفة الإجابة على هذا السؤال هي ما يتيح لنا تمكين اطفالنا من تعلم العربية.

أثبتت الأبحاث أن تعلم الأطفال لأي لغة يمر بثلاثة مراحل:

المرحلة الأولى: تبين الأصوات

تبدأ بتبين الطفل للأصوات بصرف النظر عن اللغة المستخدمة.  يقول الخبراء أن عدد هذه الأصوات في حدود المائة وخمسين صوتا ولكن ما تحتاجه أي لغة لا يزيد عن ثلث هذه الأصوات.  يبدأ الطفل  في تبين الأصوات ولعل أفضل ما يمكنك تقديمه هو تكثيف هذا الاكتشاف اللغوي لطفلك من خلال التحدث وتشجيعه على تكرار الأصوات.  تحدث مع طفلك لخلق حوار، تنتظره ليرد عليك وحبذا لو وجه لك مزيد من الأسئلة.  بانتهاء هذه المرحلة يتمكن الطفل من تحديد الأصوات التي ألفها ويحتاجها لتكوين كلماته.

المرحلة الثانية: تعلم الكلمات

في هذه المرحلة، يبدأ الطفل في تعلم بعض الكلمات وربطها بأشخاص أو أحداث ما مثل الأكل واللعب وغيره.  تذكر أن نطق الطفل للكلمات يعتمد على معرفته للأصوات وهو ما اكتسبه في المرحلة السابقة. ما يميز هذه المرحلة، هو قدرة الطفل على تقنين الكلمات ومعرفة أين تبدأ الكلمة نطقاً وأين تنتهي.

فيما يأتي يبدأ الطفل في ربط الكلمات بالمعاني أكثر وأكثر.  ينصح في هذه الفترة بالتركيز على زيادة المصطلحات اللغوية حتى يمكنه ربط المعاني بمزيد من المترادفات.

المرحلة الثالثة: تعلم الجمل

هي المرحلة التي يبدأ الطفل من خلالها في تكوين الجمل بشكل سليم فيقول مثلا "أريد عصيرا" وليس "عصيرا أريد" مما يعني توافق منطقه مع صحة التكوين اللغوي فإن سمع جملة خطأ أيقن ذلك دون الاحتياج لمعرفة القاعدة اللغوية بالضرورة.

لدعم هذه المرحلة، ينصح بالتركيز على دعم عادات التحدث السليمة وإعطاء طفلك القدرة على التعبير عن نفسه وتكوين موضوعات أكثر صعوبة وكذلك سؤاله العديد من الأسئلة لدعم استمرارية الحوار.

قد يعجبك أيضاً