أشهر خمس لهجات عربية في العالم

October 12, 2021
ashhr-khms-lhjat-aarby-fy-alaaalm

يتفرع عن اللغة العربية الفصحى لهجات عديدة، فلكل بلد عربي من البلدان العربية لهجته الخاصة. ومن هذه اللهجة تتفرع لهجات أخرى تبعًا للمناطق والبيئات المختلفة داخل البلد الواحد. ومع ذلك تُقسّم اللهجات العربية عامةً إلى تسع لهجات أساسية. حيث تتميز كل لهجة بمجموعة من الصفات اللغوية التي تنتمي إلى بيئة خاصة، ويشترك في هذه الصفات جميع أفراد البيئة. إن هذه الصفات أو الخصائص غالبًا ما تنبع من تأثيرات جغرافية وظروف اقتصادية واجتماعية وثقافية، وغيرها.

يعود ظهور هذه اللهجات إلى عوامل عديدة، أهمها الانعزال في بيئة محددة لأسباب جغرافية أو اجتماعية أو سياسية أو دينية. وكلما تباعدت هذه المجموعات أو البيئات عن بعضها البعض ازدادت الاختلافات والصفات اللغوية، والعكس صحيح. أما العامل الآخر الذي يلعب دورًا بارزًا في نشوء اللهجات هو الحروب والهجرات، وما ينشأ عنها من صراع لغوي بين اللغة المحلية واللغة الغازية. تتضح التباينات بين اللهجات في الصوت والنبرة وإبدال الحروف وتفخيمها أو ترقيقها، وتظهر اختلافات أخرى تتعلق بالصرف والقواعد والدلالة. 

من حسن الحظ أن التطور التقني والرقمي المتسارع والمذهل يجيز لنا فرصة تعلم اللغة العربية أونلاين. إذ توجد العديد من  المواقع المميزة لتعليم اللغة العربية الفصحى وأخرى لتعليم اللهجات العربية. للتعرف أكثر على اللهجات العربية الأكثر شعبية اقرأ المقال كاملًا.   

    اللهجة المصرية


إن اللهجة المصرية أكثر اللهجات العربية انتشارًا في العالم، إذ يتكلم بها في مصر نحو 106 مليون مصري، وهي الأكثر فهمًا واستيعابًا من قبل العرب في العالم العربي. لذلك ينزع الطلاب غير الناطقين بالعربية إلى تعلم اللهجة المصرية مفضلين إياها عن بقية اللهجات العربية. لذلك ما من شكٍ في أن مصر وجهة ممتازة لتعلم اللغة العربية. 

تأثرت اللغة العربية في مصر باللغة القبطية تأثرًا بالغًا، فقد كانت القبطية هي اللغة السائدة. ولأسباب تتعلق بالتجارة وهجرة القبائل بدأت تنتشر اللغة العربية في مصر، خاصةً مع دخول عمرو بن العاص إليها، وشيوع دين الإسلام على نطاق واسع في القرن السابع الميلادي. واللهجة المصرية كأي لهجة أخرى لم تنأى بنفسها عن التحولات التاريخية، فتأثرت أيضًا باللغات الفرنسية والإيطالية واليونانية والتركية والإنجليزية.  

شاعت اللهجة المصرية في العالم العربي، ولا سيما مع هيمنة صناعة الإعلام المصرية والأفلام السينمائية والإنتاج الموسيقي. لقد قدمت مصر أروع الأفلام القديمة بالأبيض والأسود، وأفضل المطربين الذين ذاع صيتهم على مستوى العالم. ومع تنامي النفوذ الثقافي لمصر، أمست اللهجة المصرية الأكثر فهمًا من قبل العرب على اختلاف مواطنهم.

تتمتع اللهجة المصرية بخصائص تميزها عن اللغة العربية الفصحى واللهجات الأخرى. فمثلًا:

-          اختفت الأصوات بين الأسنانية: ثلاثة صارت تلفظ تلاتة، يذاكر تلفظ يزاكر، ظلمة تلفظ ضلمة.

-          يلفظ حرف الجيم كـ (g) مثل جميل ومحتاج ومحجوز.

-          يلفظ حرف القاف همزة مثل يقول=يئول، وصادق=صادء.

-          عدم استخدام المثنى مع الأفعال والصفات والضمائر: أنتما الإثنان صارت انتم الاتنين.

-          عدم استخدام جمع المؤنث: الستات خرجوا، الستات مبسوطين.

اللهجة المغاربية 

إنها اللهجة الأكثر انتشارًا بعد اللهجة المصرية، إذ يتكلم بها أكثر من 100 مليون شخص. يمكنك سماع اللهجة المغاربية في المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا والصحراء الغربية. كما توجد في هذه البلدان لهجات أخرى هي اللهجة المغربية والجزائرية والتونسية والليبية والحسانية. تختلف هذه اللهجات عن اللغة العربية الفصحى الحديثة اختلافًا ملحوظًا، لدرجة أن بعض اللغويين يعدونها لغة مستقلة بذاتها.

تأثرت اللهجة العربية المحكية أو الدارجة في شمال أفريقيا باللغة الأمازيغية، وهم السكان الأصليون الذين عاشوا في هذه المنطقة منذ القدم. بالإضافة إلى ذلك، كان لوجود المستعمر الأوروبي الأثر البالغ في اقتباس اللغة العربية مفردات أجنبية كثيرة. ففي المغرب والجزائر وتونس يستعير السكان مفردات فرنسية، وفي المغرب الإسبانية، وفي ليبيا الإيطالية. فاللهجة المغاربية ليست إلا مزيج من اللغة العربية الفصحى الحديثة والفرنسية والإسبانية والأمازيغية. 

لا ريب أن يواجه العرب في مصر وبلاد الشام والعراق صعوبات في فهم اللهجة المغاربية. إذ يعدُّها بعض الباحثين لهجة قائمة على اللغة العربية الفصحى، بينما يميل البعض الآخر إلى تصنيفها لغة مستقلة. يعزو الباحث المغربي خالد التوزاني صعوبة اللهجة المغربية إلى كثافة حضور بعض الظواهر الصوتية مثل قلب الضاد طاءً (بيضة=بيطة)، وقلب الراء غينًا (غراب=غغاب)، وقلب القاف كافًا (النقاب=النكاب).

تتميز اللهجة المغاربية ببعض الخصائص العامة، مثل:

-          تُضاف كلمة غادي وحرف النون في بداية الفعل: غادي نمشي أي سأمشي.

-          تغيير واضح في نطق بعض الكلمات: تسعة تصبح تسعود، نافذة تصبح شرجم، الثمن تصبح التمان.

-          حذف حرف الألف من بداية الضمائر: أنتَ تصبح نتا، أنتِ تصبح نتي.

-          تسكين الحروف على نحو مبالغ فيه: فمثلًا كلمة كَلْبٌ تلفظ كْلْبْ.

اللهجة الخليجية

في الوقت الحاضر، يتحدث باللهجة الخليجية نحو 57 مليون شخص، وهي إحدى اللهجات العربية التي يمكنك سماعها في دول الخليج العربي، مثل: الكويت والبحرين وقطر والإمارات وفي أجزاء من المملكة العربية السعودية والعراق وإيران وسلطنة عمان. غالبًا ما يشير مصطلح "اللهجة الخليجية" عند تداوله إلى اللهجات التي يتحدث بها دول مجلس التعاون الخليجي.

كذلك لدول الخليج العربي لهجاتها الخاصة التي تختلف عن بعضها البعض في النطق والمفردات. لكنها تبقى لهجات متقاربة بحيث يمكن فهمها من قبل دول الخليج عامةً، وتزداد الاختلافات مع تباعد المسافات الجغرافية. فقد يواجه المتحدثون في الكويت وقطر بعض الصعوبات في التواصل.

لقد ورث الخليجيون مفردات لغتهم وألفاظهم بمعانيها ونطقها المميز من القبائل العربية، التي استوطنت مناطق الخليج وشرق الجزيرة عبر آلاف السنين، وخاصة منهم تميم وربيعة وبكر وعبد القيس والأزد. كذلك تأثرت بالقبائل التي هاجرت من غرب الجزيرة إلى الخليج مثل سُليم.

تتميز اللهجة الخليجية ببعض الخصائص، مثل:

-          استبدال الهمزة بحروف العلة المناسبة الألف والياء والواو لصعوبة لفظها: بئر=بير، رأس=راس.

-          كسر الحرف الأول من الأسماء، مثل: عِلي، حِجر، عِسل.

-          قلب الثاء فاءً، مثل: يوم الفلافة=يوم الثلاثاء، والفار=الثأر.

-          قلب الشين سينًا في الكلمات التي يتبع فيها حرف السين الجيم، مثل: سجره=شجرة، سجاع=شجاع.

-          إبدال القاف جيمًا، مثل: صادق=صادج.

-          إبدال القاف كافًا، مثل: نلكاچم بخير=نلقاكم بخير.

-          إبدال القاف غينًا، مثل: أستقفر الله من يغول ذلك=أستغفر الله من يقول ذلك؟

-          ظاهرة الكشكشة: إبدال كاف المؤنثة شينًا أو إلحاقها شينًا، مثل: جعل الله البركة في دارشْ، وويحكِ مالشْ.

-          ظاهرة تحميل فاعلين لفعل واحد، مثل: ظلموني الناس، وزاروني الأقارب.

اللهجة الشامية

اللهجة الشامية هي اللغة المحكية في بلادالشام، ويطلق هذا المصطلح على جزء من المشرق العربي، الذي يمتد من الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط إلى حدود بلاد الرافدين. تضم بلاد الشام أو ما يُعرف بسوريا التاريخية أو الكبرى كلًا من سوريا وفلسطين والأردن ولبنان. كما يُقدّر في الوقت الحاضر عدد الناطقين باللهجة الشامية نحو 50 مليون نسمة موزعين على هذه الدول الأربع.

تُعدُّ اللهجة الشامية ثاني لهجة منتشرة في الوسائل الإعلامية والقنوات التلفزيونية. إذ شاعت نتيجة الإنتاج الكبير للمسلسلات التلفزيونية السورية، والمسلسلات التركية المدبلجة باللهجة السورية، مما جعلها بمرور الوقت مفهومة إلى حد كبير من قبل العرب.

تتميز اللهجة الشامية بسمات صوتية ومعجمية فريدة من نوعها مقارنة باللهجات العربية الأخرى. فقد تأثرت تأثرًا كبيرًا باللغة الآرامية والسريانية التي كانت سائدة في تلك المناطق قديمًا. فمثلًا تشير بعض التقديرات إلى أن حوالي 50% من البنية القواعدية للهجة اللبنانية لا تزال مماثلة للسريانية. وهي إحدى اللهجات المنبثقة عن الآرامية التي سادت في لبنان وقتئذٍ.

يتفرع عن اللهجة الشامية فرعان أساسيان في العموم وليس تحديدًا: 

-          لهجات شامية شمالية

-          لهجات شامية جنوبية

تتميز اللهجة الشامية ببعض الخصائص الآتية:

·         تحافظ على معظم الأصوات الصحيحة

·         يقلب حرف الثاء تاءً مثل: ثوم=توم، ثلاثاء=تلاتا، ثور=تور.

·         وفي بعض الحالات يقلب حرف الثاء سينًا: ثابت=سابت، ثقافة=سقافة.

·         يقلب حرف الذال إلى زاي: ذكي=زكي، ذوق=زوق.

·         يقلب حرف الذال إلى دال: ذبح=دبح، ذهب=دهب.

·         يقلب حرف القاف إلى همزة في المدن: قال= آل، قبر = أبر، قمر = أمَرْ.

·         ظاهرة التلتلة في سوريا ولبنان، كسر حرف المضارعة، بِكتب بِشرب بِدرس.

اللهجة العراقية

اللهجة العراقية من اللهجات العربية التي تستخدم في مناطق تشمل العراق على نحو خاص، وفي أجزاء من سوريا وإيران وجنوب شرق تركيا. يتحدث بها اليوم زهاء 40 مليون شخص. وقد تأثرت أيضًا اللهجة العراقية باللغات التي سكنت بلاد الرافدين قديمًا مثل الأكادية والفارسية والتركية والآرامية. فاستعارت اللهجة العراقية العديد من المفردات التركية والفارسية والإنجليزية. قسّم باحثون اللهجة العراقية إلى ثلاثة أنماط أساسية وهي: النمط الشمالي والنمط الأوسط والنمط الجنوبي. وكل نمط يشمل على لون حضري وآخر ريفي قروي. 

يمتلك العراق العديد من الأطياف والأقليات الاجتماعية، وبسبب تنوع الأقليات تتنوع اللغات واللهجات. فبالإضافة إلى وجود اللغة العربية في العراق نجد أيضًا اللغة الكردية والتركمانية والسريانية. من اللافت أن اللهجة العراقية خاصةً استعارت الكثير من المفردات الإنجليزية في الحياة العادية. وخاصة في مجال التكنولوجيا الحديثة، والمهن الصناعية وعالم السيارات. يُعزى السبب في ذلك إلى عوامل اقتصادية واجتماعية وسياسية وعسكرية والحروب التي شهدتها العراق. فمثلا: ماطور=Motor، دشبول= Dashboar، ويل=Wheel .

يمتلك العراق العديد من الأطياف والأقليات الاجتماعية، وبسبب تنوع الأقليات تتنوع اللغات واللهجات. فبالإضافة إلى وجود اللغة العربية في العراق نجد أيضًا اللغة الكردية والتركمانية والسريانية. 

من اللافت أن اللهجة العراقية خاصةً استعارت الكثير من المفردات الإنجليزية في الحياة العادية. وخاصة في مجال التكنولوجيا الحديثة، والمهن الصناعية وعالم السيارات. يُعزى السبب في ذلك إلى عوامل اقتصادية واجتماعية وسياسية وعسكرية والحروب التي شهدتها العراق. فمثلا: ماطور=Motor، دشبول= Dashboar، ويل=Wheel .

أما بعض خصائص اللهجة العراقية، فهي:

-          عدم نطق بعض الحروف إن سكن ما قبلها مثل: أحد عشر=اِهْدعَشْ.

-          إبدال بعض الحروف بغيرها مثل قلب الثاء تاءً: ثلاثة=اِتلاتة.

-          قلب حرف القاف إلى كاف: تقدر=تكدر.

-          نطق حرف الكاف جيمًا، فيقال للمؤنث: كيف حالك؟=شلونج؟

-          كسر حروف المضارعة: نحكي=نِحجي.

-          تحقيق الهمزة التي تقع وسط الكلمة أي تبـدل إلـی ألـف أو واو أو يـاء: رأس=راس، مائل=مايل، لؤلؤ=لولو.

قد يعجبك أيضاً